insurance companies in jordan

أخر الأحداث

«أكتيف كابيتال» للإعادة تتوسع فى الشرق الأوسط

تقدم خبراتها فى نشاط التأمين المصرفى وضمان المناقصات والمزايدات المال - خاص تخطط شركة «أكتيف كابيتال» لإعادة التأمين التوسع فى سوق التأمين المصرية، عبر التعاقد مع شركات التأمين المصرية وتقديم باقة متنوعة من المنتجات والخدمات للشركات والعملاء، بجانب خطتها للتوسع فى منطقة الشرق الأوسط . وتسعى الشركة إلى زيادة حصة منطقة الشرق الأوسط وآسيا من حجم أعمالها خلال 2019 وتستهدف المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بجانب منتجات الضمان للشركات الراغبة فى دخول المناقصات والمزايدات دون الحاجة إلى اللجوء الشركات للبنوك . وقال ريمون مارتنز، نائب الرئيس التنفيذى لشركة «أكتيف كابيتال» لإعادة التأمين، إنه تم تأسيس الشركة فى عام 2007 فى دولة باربادوس ومتخصصة فى التأمين المصرفى والمنتجات التأمينية الأخرى، وتوفر التغطية التأمينية لكبرى المؤسسات المالية مثل البنوك وشركات ومؤسسات التمويل على مستوى العالم . وأضاف أنه فى عام 2015 بدأت شركته فى تنويع فروع ومنتجات التأمين التى تكتتب بها، وتعيدها لصالح شركات التأمين بجانب التوسع فى قارات أخرى بجانب قارة أمريكا الجنوبية التى بدأت العمل بها منذ تأسيس الشركة، بما ساعد الشركة التوسع و فى تكوين محفظة أقساط تأمينية كبيرة من خلال التوسع فى قارة أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادى فى مختلف فروع التأمين لتقديم الحلول التأمينية المناسبة التى يحتاجها العملاء . وكشف عن أن شركته مصنفة منذ عام 2014 عبر مؤسسة AM« BEST » للتصنيف الائتمانى وقيمت المؤسسة الشركة فى عام 2018 ومنحتها درجة «A- » لقوة المالية بنظرة مستقبلية مستقرة وكذلك « A- » بالنسبة لجدارتها الائتمانية بنظرة مستقبلية مستقرة أيضا فى ظل سعى الشركة المستمر إلى تطوير منتجاتها مثل التأمين المصرفى وتأمين الضمان والمسئوليات، وكذلك التأمين الهندسى وتأمينات الطاقة بجانب التأمين البحرى (بضائع ). وأوضح أن شركته تقدم لعملائها خدمات الخبرة الإكتوارية وكذلك إدارة المخاطر والاستشارات المالية والتأمينية، بهدف تلبية الاحتياجات التأمينية والمالية للعملاء معا . وأشار إلى أن شركته حققت 100 مليون دولار أقساطا تأمينية حول العالم خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضى، ومتوقعا أن يبلغ حجم الأقساط بنهاية عام 2018 حوالى 140 مليون دولار، مقابل 92.2 مليون دولار فى عام 2017 لافتا إلى أن الشركة تستهدف تحقيق 150 مليون دولار أقساط خلال العام المقبل . وأوضح «مارتنز» أن قارة أمريكا الجنوبية تستحوذ حاليا على %80 من حجم أعمال الشركة و%20 فى منطقة الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادى، مشيرا إلى أن خطة الشركة خلال عام 2019 هى زيادة حصة مناطق آسيا والمحيط الهادى والشرق الأوسط إلى %25 مقابل %75 لمنطقة أمريكا الجنوبية . ومن جهته، كشف فرناندو فيجا، مكتتب بالشركة أن شركته تعمل فى العديد من أسواق التأمين العربية، مثل الإمارات وقطر وكذلك البحرين والكويت بجانب الأردن ومصر، لافتا إلى أن شركته متعاقدة مع بعض شركات التأمين المصرية، مثل «قناة السويس للتأمين» و«مصر للتأمين التكافلى» وكذلك «بيت التأمين المصرى السعودى» وتسعى إلى التعاقد مع باقى شركات التأمين المصرية . وأضاف أن شركته لديها 4 فروع جغرافية على مستوى العالم وهى «باربادوس» و«بنما» وميامى الأمريكية ولندن، موضحا أن افتتاح فروع جديدة مرتبط بحجم أعمال الشركة فى كل قارة أو منطقة جغرافية على مستوى العالم . وأكد أن شراكة شركته مع مجموعة «كولنز للتأمين» والتى تعمل فى أنشطة وساطة التأمين ووساطة إعادة التأمين والاستشارات التأمينية فى الأردن والإمارات ومصر تتركز على منتجات التأمين البنكى والتأمين الهندسى وتأمينات الطاقة، وكذلك منتج لتغطية مخاطر البطالة عبر استخدام تكنولوجيا المعلومات وتطبيقات الهاتف الجوال فى نشاطى تأمينات الممتلكات والحياة . وأوضح أن شركته تقدم حلول للعملاء الراغبين فى الحصول على خطاب ضمان للتقدم للمنافسة فى المناقصات الحكومية والخاصة، وكذلك المزادات بدلا من لجوء هذه الشركات للبنوك والحصول على خطاب ضمان بموجب حساب بنكى لهم، ويشمل عرض الشركة وجود وثيقة للضمان مع توفير إعادة تأمين لها . وكشف أن الطاقة الاستيعابية للشركة تتراوح بين 3-20 مليون دولار للخطر الواحد، وهى تستهدف أصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بينما تحصل على حصة صغيرة فى التأمين على المشروعات الكبرى، مثل تأمينات الطاقة. وأشار إلى أن رأس مال الشركة المدفوع حاليا 30 مليون دولار، كاشفا عن وجود مفاوضات مع مستثمرين جدد للمشاركة فى هيكل ملكية الشركة متوقعا حسم المفاوضات خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وأن هناك خطة لدى المستثمرين الجدد لمضاعفة رأس مال الشركة إلى 60 مليون دولار خلال عامين .